ماكرون: سنحد من إرسال الأئمة المغاربة لفرنسا والفيزازي يرد: “غير كيخربق”

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون أمس الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي بمدينة “ميلوز”، إنه سيعمل على محاربة الفكر المتطرف وطرد المتشددين من فرنسا.

وشدد ماكرون على أنه سيضع حدا بشكل تدريجي، للنظام الذي ترسل من خلاله المغرب والجزائر وتركيا، أئمة للمساجد الفرنسية، مبرزا بالقول : “ستكون هناك نهاية لهذا النظام القنصلي، لكبح النفوذ الأجنبي.. يتم إرسال 300 إمام إلى فرنسا كل عام، وهذه السنة ستكون الأخيرة التي ترسل فيها أعداد كبيرة كتلك”.

وفي مقابل ذلك، اعتبر الشيخ محمد الفيزازي في تصريح لـ “سيت أنفو”، تصريحات الرئيس الفرنسي بشأن إرسال المغرب أئمة متشددين لفرنسا، “مجانبة للصواب”، قبل أن يضيف مستدركا “ماكرون غير كيخربق، وغالط على طول الخط حيث كيفهم بالمقلوب”.

وفسّر الفيزازي قوله بأن “وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حريصة على إرسال أئمة في قمة الاعتدال، وهؤلاء الأئمة يعملون بدورهم على تبسيط الأمور الدينية للجالية المغربية وتمرير الرسائل الدينية بطرق سلسة”.

وأكد الشيخ الشهير أن مغاربة المهجر بحاجة للأئمة لتقوية الجانب الديني لديهم، وتعزيز أواصر الأخوة، مردفا بالقول : “تقوية هذا الروابط سيكون له انعكاس إيجابي على مستوى عمل الجالية المغربية”.

وأوضح المتحدث نفسه، أن “مواقع التواصل الاجتماعية هي التي تساهم وتسهل نشر الفكر المتطرف، وليس الأئمة، الذين يسعون جاهدين لمحاربة التشدد”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بسبب “كورونا”.. مهنيو الدجاج أمام أزمة جديدة!

بسبب "كورونا".. مهنيو الدجاج أمام أزمة جديدة!