بسبب “قروض الشباب”.. الكتاني يوجّه سهام النقد للريسوني

اعتبر الشيخ السلفي حسن الكتاني، رأي رئيس “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، أحمد الريسوني، في قضية منح قروض للمقاولين الشباب بنسبة فائدة منخفضة، أنه لا يتماشى والنصوص الشرعية.

وتفاعل الكتاني مع تصريح الريسوني الذي اعتبر قروض دعم المقاولين الشباب مقابل فائدة بنكية منخضة، ليست ربوية، بل هي “حسنة”، وهو ما أثار انتقادات عدد من السلفيين.

وانتقد الكتاني هذا الرأي من خلاله تدوينة على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قائلا “فتوى الدكتور أحمد الريسوني عفا الله عنه لا توافق النصوص الشرعية، ولا تقريرات فقهاء الإسلام، فلعله يعيد النظر فيها بارك الله فيه”.

جدير بالذكر، أن رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أشاد بالتوجه الاجتماعي لمبادرة الدولة، التي تهدف إلى حث البنوك على تقديم قروض ميسرة، مقابل فائدة بنكية منخفضة، محددة في 2 في المئة للمقاولين الشباب في المدن، و1،75 في المائة في العالم القروي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى