الوجه الآخر.. الإعلامية نبيلة الكيلاني تحكي مسار انتقالها من “دوزيم” لـ “الحرة” وتكشف أسرار نجاحها -فيديو

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

سطع نجمها عاليا في سماء شاشة التلفزيون، وهي في سن صغيرة، تمكنت من إثبات مهاراتها في التقديم والتنشيط، وطبعت مسارها بمراحل متعددة ومتنوعة.

ضيفة حلقة برنامج “الوجه الآخر”، الإعلامية المغربية، نبيلة الكيلاني، التي فتحت في حوار لـ “سيت أنفو”، قلبها وكشفت أن تميزها في المواد العلمية ورغبة والديها في تخصصها بالمجالات العلمية البحثة، لم يمنعها من اقتحام عالم الإعلام وإظهار قدراتها، التي خولت لها العمل بأهم المحطات الإعلامية بالمغرب.

وقالت الكيلاني إنها قضت مدة مهمة من العمل، رفقة طاقم القناة الثانية “دوزيم”، حيث خبرت أسرار الميكروفون وشاشة التلفزيون، قبل أن تنتقل للعمل في الإذاعة، عبر إذاعة “هيت راديو” الموسيقية.

مسار نبيلة الكيلاني، ابنة المغرب في ميدان الإعلام، مكنها من الانتقال لتطوير تجربتها وصقل موهبتها، رفقة طاقم قناة “الحرة”، التي تشتغل بها كمقدمة رئيسية لنحو 4 سنوات، تقول الكيلاني.

وإلى جانب ذلك، تحدثت الكيلاني بحب عن مرحلة مهمة من حياتها، مشيرة إلى أنها تعيش أسعد أيام حياتها بعد ولادة طفلتها الأولى، من زوجها الذي يشتغل معها بالقناة نفسها.

وأكدت الإعلامية الشهيرة، أنها مباشرة بعد ولادة ابنتها فضلت توقيف جل أعمالها، والتفرغ لتربية ابنتها، إلى حين بلوغها سنتها الأولى.

تفاصيل أخرى عن نبيلة الكيلاني، تجدونها في هذه الحلقة:


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ممثلو التعليم الخصوصي للعثماني: نفضل التعليم الحضوري السنة المقبلة

ممثلو التعليم الخصوصي للعثماني: نفضل التعليم الحضوري السنة المقبلة