شخص يحرج العثماني بسبب الساعة الإضافية

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

أحرج أحد المواطنين سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مساء أمس الأربعاء، خلال لقاء بأحد الفنادق بالدار البيضاء، بعدما طرح عليه سؤالا يتعلق بالساعة الإضافية، ما جعل هذا الأخير يتهرب من الإجابة.

وحاول العثماني، التهرب من الإجابة عن السؤال الذي طرحه المواطن، مكتفيا بتوزيع الابتسامات على الحاضرين.

وارتفعت القاعة التي احتضنت حفلا لتخرج الفوج الخامس والعشرين بالمعهد العالي للصحافة والاعلام بالدار البيضاء بالصراخ، حينما طرح المواطن السؤال على رئيس الحكومة.

وتجدر الإشارة إلى أن فريق الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، سبق له أن وجه سؤالا لوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد .

ووجّهت المستشارة ثريا لحرش، عن فريق الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، سؤالا محرجا لمصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، على كون الساعة الإضافية التي اعتمدتها الحكومة طيلة السنة، ساهمت في انتشار الجريمة بشكل كبير.

واعتبرت المستشارة  لحرش خلال مداخلتها بمجلس المستشارين، أن الساعة الإضافية تعد من بين أسباب تفاقم الجريمة والعنف بالمغرب.

وقالت المستشارة البرلمانية ”، إن الناس يخرجون في الظلام الدامس من أجل الذهاب إلى عملهم و الأطفال كذلك إلى مدارسهم و في ذلك التوقيت بالضبط تكثر الجريمة لأنهم لا يتوفرون على وقاية و حراسة”.

في حين رد وزير الدول المكلف بحقوق الإنسان، بالقول “لا أنفي وجود عنف و اعتداءات على السلامة الجسدية لبعض المواطنين لكن المغرب بلد آمن”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

العثماني: المغرب منخرط في تحسين أوضاع النساء وتحقيق أهداف هيئة الأمم المتحدة للمرأة

العثماني: المغرب منخرط في تحسين أوضاع النساء وتحقيق أهداف هيئة الأمم المتحدة للمرأة