تفاصيل جديدة في قضية اعتداء “موظف البرلمان” على مسنة بسيدي قاسم

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

قررت المحكمة الابتدائية بسيدي قاسم تأجيل النظر في القضية التي رفعتها سيدة مسنة ضد موظف في البرلمان، إلى غاية يوم 16 مارس المقبل، وذلك نظرا لغياب المشتكى به.

وكشف مصدر “سيت أنفو”، أن السيدة زهرة بن فلاح التي تعاني من الشطط في استعمال السلطة من طرف موظف بالبرلمان، تواظب على الحضور لجلسات المحكمة، رغم سنها الذي يتجاوز 77 سنة.

وأوضح المصدر نفسه، أن المشتكى به والذي يشتغل موظفا داخل البرلمان، يرفض الحضور للمحكمة، ما يدفع برئيس الهيئة إلى تأجيل الجلسة.

وكشفت زهرة  بن فاتح عن حجم المعاناة اليومية التي تتخبط فيها، بسبب الاعتداءات النفسية التي يمارسها ضدها موظف سابق بالبرلمان.

وقالت زهرة بن فاتح التي يبلغ عمرها 77 سنة، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن هذا الشخص الذي يقطن معها بنفس العمارة، بسيدي قاسم، حول حياتها إلى جحيم لا يطاق، لدرجة أنه أصبح يهددها بطردهم من الشقة.

وأوضحت السيدة، أن هذا الشخص الذي يشتغل في البرلمان، حاول منذ شهر غشت الماضي ممارسة جميع الضغوطات من أجل إفراغهم من المنزل، لدرجة أنه أصبح يدخل معهم في مشادات كلامية رفقة أبنائه.

وأضافت السيدة، أن سبب هذه العداوة يرجع لكونها هي صاحبة الحديقة التي توجد بالقرب من منزلهما، بحيث سبق للموظف رفقة عائلته أن خرب الحديقة دون سابق انذار.

وأوضحت السيدة، أن الموظف يحاول استفزازها من أجل ترك الشقة، ما جعلها تضع شكاية في الموضوع، لدى المصالح الأمنية من أجل إيجاد حل لهذا المشكل.

وأكدت السيدة أن الموظف بالبرلمان حول حياتها إلى جحيم وبث الرعب في نفوس عائلتها.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تطورات مثيرة في واقعة اغتصاب طفلات من قبل “فقيه” بطنجة

تطورات مثيرة في واقعة اغتصاب طفلات من قبل "فقيه" بطنجة