صورة سيدة تمتهن التهريب المعيشي بسبتة تثير ضجة على الفيسبوك وحقوقي يوضح

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

ضجت منصات التواصل الاجتماعية، بصورة سيدة تمتهن التهريب المعيشي، بمعبر باب سبتة، وتقوم بإخفاء مجموعة من قنينات الخمر تحت ملابسها وتحكم قبضتها بواسطة “السكوتش”.

وتوثق الصورة المتداولة، والتي التقطتها عدسة صحفيي جريدة “إل باييس” الإسبانية، لحمل سيدة في الثلاثينات من العمر لمجموعات من القنينات المحتوية على الكحول، والتي تنوي تهريبها عبر معبر سبتة السليبة.

وفي السياق ذاته، عبّر حسن قبايو، رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان في تصريح لـ”سيت أنفو”، عن تعاطفه مع السيدة التي ظهرت في الصورة، مشددا على أن صورة السيدة تحز في النفس، خصوصا أنها “اختارت توفير قوت أسرتها بعرق جبينها”.

وأكد الفاعل الحقوقي ذاته، أن السيدة التي ظهرت في صورة “إل باييس” تمثل واقع مئات النساء المغربيات، اللواتي يفضلن امتهان التهريب المعيشي رغم جهلهن في بعض الأحيان للمواد التي يحملنها، فقط من أجل العمل وتوفير العيش الكريم لأسرهن.

كما طالب رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، بضرورة توفير بديل اقتصادي لنساء مدن الشمال، بشكل يحفظ كرامتهن ويضمن لهن مدخولا قارا.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مندوبية السجون “تصدم” الزفزافي

مندوبية السجون "تصدم" الزفزافي