هيئة حقوقية تستنكر الزيادة في تسعيرة النقل الحضري بآسفي

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

استنكرت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بآسفي، الزيادة في تسعيرة النقل الحضري بإقليم آسفي، حيث أصبح ثمن التذكرة الخاصة بكل من الخطين 11 و14 العاملين على التوالي بأحد حرارة وسبت جزولة، يعادل 7 دراهم عوض 6 دراهم في السابق، وهو القرار الذي دخل حيز التطبيق ابتداء من يوم السبت الماضي.

وأضافت الرابطة “أمام هذا الوضع عقد المكتب المحلي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بجزولة، اجتماعا لتدارس هذا المعطى، معربا للرأي العام المحلي والوطني عن رفضه هذه الزيادة الغير معقولة على حساب هذه الفئات المسحوقة”.

وجاء في بلاغ للرابطة، أمس الإثنين، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنه “بعد سنة من التسيير العشوائي لشركة فيكتاليا الإسبانية والمعهود لها تدبير قطاع النقل الحضري بإقليم آسفي والذي تميز بمجموعة من القرارات المتسرعة التي خلفت عددا من الازمات المتعاقبة؛ آخرها زيادة درهم في ثمن تسعيرة كل من الخطين 11 و 14 بما يقارب نسبة 17 في المائة من الثمن السابق، مما كرس منطق الجشع في تعامل هذه الشركة وعدم اكثراتها للقدرة الشرائية للمواطنين بهذه المناطق حيث يقبع أغلبهم تحت خط الفقر ، يجري كل ذلك أمام مرأى ومسمع المسؤولين بالاقليم الذين فضلوا توفير الغطاء لهذه الشركة الدخيلة في عملية حلبها لجيوب الفئات المستضعفة ومن تم تحويل محصلة ما تجنيه من أموال نحو الخارج ، وكأن المغاربة ينعمون في حياة رغيدة”.

وطالبت الرابطة “المسؤولين بالاقليم وعلى رأسهم عامل الإقليم تحمل مسؤولياتهم في إرغام هذه الشركة الدخيلة على مراجعة ثمن التذكرة، داعية الفئات المتضررة لرفض هذه الزيادة والتعبير بكل الأشكال النضالية الممكنة لرفض سياسة الأمر الواقع التي تريد شركة فيكتاليا فرضه…”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حالة الطوارئ الصحية.. تحديد أوقات افتتاح وإغلاق المتاجر والمحلات التجارية بآسفي

حالة الطوارئ الصحية .. تحديد أوقات افتتاح وإغلاق المتاجر والمحلات التجارية بآسفي