مديرية التعليم بتارودانت تدخل على خط قضية الإعتداء على تلميذة

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

لم تتأخر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتارودانت، في الرد على ما تم تداوله عن أستاذ قيل إنه عنّف تلميذة لم يتجاوز عمرها ثمان سنوات.

وأوضحت  المديرية الإقليمية في بلاغ يتوفر “سيت أنفو” على نُسخة منه، بأنه “بمجرد العلم بالواقعة تم استنفار مدير المؤسسة عن الأمر، والذي قام بدوره استفسار الأستاذ عن الامر، هذا الأخير الذي نفى المسألة بشكل قاطع مضيفا أن ام التلميذة هي من فعل ذلك (حسب تصريح التلميذة)”.

وأضافت أن  “المديرية تتوفر على رسالة توضيح من مدير المؤسسة، وكذا جواب الأستاذ المعني بنفي الواقعة”.

وذكرت أن المديرية بعثت “لجنة رباعية مشكلة من أطر المراقبة التربوية والمسؤول عن المرصد الإقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي لإجراء بحث عميق في الموضوع”.

وأبرزت أن “مدير المؤسسة والأستاذ المعني قاما بوضع شكايتين لدى الدرك الملكي لفتح تحقیق باتجاه الفاعل الحقيقي، وكذا المسؤول عن اتهام الأستاذ ومن خلاله المؤسسة”.

وأشار البلاغ إلى أن “المديرية الإقليمية عازمة على السير قدما في بحثها حتى استجلاء الحقيقية كاملة وترتيب الجزاءات إن تعلقت بأحد أطرها التعليمية او المتابعة القضائية إن ثبت أن في الأمر تلفيقا وتجن على أطرها وحرمتها التربوية”.

وشددت أن “المديرية ستعملُ على نشر كل جديد عن الموضوع في حينه تنويرا للرأي العام محليا، جهويا، وطنيا في احترام تام للحق في الوصول للمعلومة، وحفاظا على سمعة المؤسسة التعليمية ورسالتها النبيلة التي تنبذ العنف بكل اشكاله”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تعرضوا للرشق بالحجارة بسيدي مومن.. السلطات الأمنية للمواطنين: ناس كيلوحو لينا الورد ونتوما ضربونا بالحجر -فيديو

تعرضوا للرشق بالحجارة بسيدي مومن.. السلطات الأمنية للمواطنين: ناس كيلوحو لينا الورد ونتوما ضربتونا بالحجر -فيديو