“فضيحة” كورنيش آسفي.. الفرقة الوطنية تستمع إلى حماة المال العام

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

لا تزال قضية ما بات يعرف بـ”فضيحة” كورنيش آسفي الذي قيل إن إعادة تهيئته تطلبت أزيد من مليارين سنتيم، تثير الجدل خاصة لدى سكان آسفي، إذ استمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء اليوم الإثنين، إلى صافي الدين البودالي، رئيس الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام على خلفية الشكاية التي تقدم بها الفرع إلى الوكيل العام لملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش، والمتعلق بوجود شبهة اختلالات اعترت مشروع كورنيش آسفي، بحسب ما أكده رئيس الجمعية ذاتها، محمد الغلوسي، لـ”سيت أنفو”.

وفي سياق ذي صلة، أفاد التكتل الحقوقي المكون من المرصد المغربي لحقوق الإنسان، الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، المركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان، المرصد المغربي للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات، أن مكتب الجرائم الاقتصادية والمالية بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، استمعت يوم 3 يناير الجاري، وذلك على خلفية الشكاية التي تقدم بها التكتل إلى الوكيل العام للملك بآسفي بخصوص التلاعبات التي شابت تهيئة كورنيش أموني بآسفي، والتي كلفت أزيد من ملياري سنتيم.

وأكد التكتل الحقوقي، في بلاغ يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، أنه تم الاستماع إلى ممثل المرصد المغربي لحقوق الإنسان؛ عبد اللطيف حجيب بخصوص شكاية الاغتناء غير المشروع لبعض منتخبي الجماعات الترابية بآسفي، فيما تم الاستماع إلى أعضاء التكتل الأربع في شأن شكاية التلاعب والاختلالات التي عرفها مشروع تهيئة كورنيش آسفي.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“فضيحة” كورنيش آسفي.. الفرقة الوطنية تحل بالمدينة للمعاينة وفتح تحقيق في القضية

"فضيحة" كورنيش آسفي.. الفرقة الوطنية تحل بالمدينة للمعاينة وفتح تحقيق في القضية