الحافظي يحل بالعيون للاطلاع على مشاريع تقوية التزويد بالماء الصالح للشرب

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

قام عبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أول أمس الجمعة، بزيارة لعدة أوراش على صعيد مدينة العيون والمتعلقة خصوصا بتقوية التزويد بالماء الصالح للشرب والتطهير السائل، وذلك على هامش انعقاد مجلس إدارة وكالة الحوض المائي الساقية الحمراء- واد الذهب.

وبحسب بلاغ للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، فإن هذه الأوراش تهم مشروع تقوية تزويد مدينة العيون بواسطة محطة جديدة لتحلية مياه البحر بصبيب إضافي يصل إلى 26000 متر مكعب في اليوم، والذي سيمكن عند الشروع في استغلاله شهر يونيو 2021 من الرفع من القدرة الإنتاجية لمحطات تحلية مياه البحر إلى 52000 متر مكعب في اليوم.

ويضم هذا المشروع إضافة إلى المحطة، تقوية إنتاج الماء الخام وإنجاز 3 خزانات بسعة إجمالية تصل إلى 5500 متر مكعب ومحطات للضخ ووضع نظام للتحكم عن بعد. وسيمكن هذا المشروع، الذي تبلغ كلفته 440 مليون درهم، من تغطية حاجيات مدينة العيون والمراكز المجاورة لها إلى غاية 2040.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع محطة تحلية مياه البحر يضم شطرا ثانيا يتمثل في إنجاز مأخذ مباشر لمياه البحر والذي سيتم إنجازه في 2023.

كما تهم الأورش التي تفقدها الحافظي، مشروع إنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة بصبيب 18600 متر مكعب في اليوم، وستمكن هذه المحطة التي تعتمد على تقنية الحمأة المنشطة من المحافظة على البيئة إضافة إلى إعادة استعمال المياه المعالجة لسقى المساحات الخضراء مما سيمكن من اقتصاد استعمال المياه الصالحة للشرب المستغلة لهذا الغرض.

وتدخل هذه المشاريع في إطار رؤية المكتب من أجل تعبئة موارد مائية غير تقليدية تساهم في الاقتصاد في الماء.
كما عقد المدير العام لقاءات مع السيد الوالي لدراسة مستوى الأشغال بمختلف مشاريع التزويد بالماء الصالح للشرب والتطهير السائل على صعيد الإقليم وكذا مع المسؤولين المحلين للمكتب لحثهم على تتبع هذه المشاريع عن قرب وتواصلهم مع المواطنين.

وقد وقف المدير العام خلال هذه الزيارات على مستوى تقدم الأشغال وأعطى تعليماته من أجل التسريع من وتيرتها حتى يتم الشروع في استغلال المشاريع في الآجال المحددة لها، كما أعطى تعليماته لوضع برنامج للاقتصاد في الماء وتحسين مردودية شبكات التوزيع نظرا لندرة المياه على مستوى الإقليم.


من جهة أخرى، قام المدير العام بزيارة للمحطة الحرارية الجديدة للعيون التي تصل قدرتها الإجمالية إلى 72 ميغاواط والتي جاءت لتعزيز المحطة الحرارية القديمة التي أنشئت سنة 1989 بقدرة 21 ميغاواط، وتشكل هذه الطاقة الإجمالية البالغة 93 ميغاواط دعماً مهماً لتلبية حاجيات جهة العيون – الساقية الحمراء من الطاقة الكهربائية في حالة عدم توفر الشبكة.
وتستجيب هذه المحطة الحرارية الجديدة لجميع المعايير الدولية في مجال الحفاظ على البيئة حيث تتوفر على مركز لمعالجة النفايات الصناعية ومعالجة المياه العادمة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الجزائر تنسحب من احتفال الـ “CAF” بالعيون

الجزائر تنسحب من احتفال الـ "CAF" بالعيون