حراس المغرب.. هكذا يؤمن رجال الحموشي السياح الأجانب بكازا – فيديو

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

في إطار المجهودات الجبارة التي دأبت مختلف المصالح الأمنية بالمملكة القيام بها لاستتباب الأمن داخل الأماكن الحساسة، من قبيل الموانئ والمطارات والفنادق الضخمة، والمنشآت العمومية وغيرها، جندت المديرية العامة للأمن الوطني، الآلاف من الموظفين لحماية السياح الأجانب الذين يتوافدون على المغرب من أجل قضاء عطلهم السنوية.

مجهودات جبارة تلك التي يقوم بها رجال الحموشي من أجل حماية السياح الأجانب الذين يتوافدون على العاصمة الاقتصادية، من أجل زيارة المآثر العمرانية التي تزخر بها المدينة.

لا يمكن أن تمر بالقرب من محطة الدار البيضاء الميناء المتواجدة بقلب المدينة، دون أن يثير انتباهك مقر الشرطة السياحية الذي تم تشييده بطريقة عصرية، والذي غالبا ما يكون يعج بالسياح الأجانب الذين يتوافدون عليه من أجل تقديم شكاياتهم وتظلماتهم.

عناصر هذه الفرقة السياحية اعتادت على تأمين السياح الأجانب، دون أن يشعروا بتواجدهم، لدرجة أنهم يتجولون ليل نهار بشوارع المدينة القديمة بزي مدني.

عمل عناصر هذه الفرقة الأمنية بتفاني، دفع بأحد المواطنين الأجانب إلى بعث رسالة امتنان إلى عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، وذلك مباشرة بعدما أعادت المصالح الأمنية هاتفه النقال إليه، رغم أنه لم يقدم أي شكاية في الموضوع.

وبهذا الخصوص، قال هشام العثماني، ضابط شرطة ممتاز، بالنسبة للفرقة السياحية الولائية تقوم بعمل أمني مزدوج، يتجلى في تأمين تحركات السياح وحماية ممتلكاتهم، وتأمين الأماكن السياحية التي يقصدونها.

وأوضح العثماني في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن عناصر الفرقة السياحية يتوفرون على عدة دوريات، تستهدف الظواهر الاجتماعية بشتى أنواعها، ويتم القبض على جميع الأشخاص الذين يضايقون السياح، كالتسول الاحترافي والمرشدين الغير مرخصين، والباعة المتجولين بالشارع العام.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وزارة الصحة تحذّر المغاربة

وزارة الصحة تحذّر المغاربة