قرار المحكمة بخصوص قضية الصحافي عمر الراضي

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

أجلت المحكمة الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء، زوال اليوم الخميس، محاكمة الصحافي عمر الراضي، إلى 5 مارس المقبل، وذلك بطلب من الدفاع من أجل إعداد الدفاع.

وتزامن تأجيل محاكمة عمر الراضي، المتابع بسبب تغريدة له على “تويتر”، انتقد فيها الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف، مع وقفة احتجاجية قام بها مجموعة من النشطاء والحقوقيين، أمام المحكمة، رددوا خلالها شعارات تطالب بـ”إسقاط المتابعة” في حق الصحافي عمر الراضي، وجميع المعتقلين “السياسيين”، على حد تعبيرهم.

وكانت اللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية الصحافي عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي والدفاع عن حرية التعبير، دعت كافة الإطارات الحقوقية والنقابية والصحافية وعموم المواطنين إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التضامنية، المتزامنة مع الجلسة الثانية من محاكمة الراضي، بالمحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء.

ودعت اللجنة في بلاغ لها توصل “سيت أنفو ” بنسخة منه، إلى الاحتجاج أمام محكمة عين السبع، وذلك بعد اجتماع عقدته اللجنة أمس الأربعاء بحضور الراضي.

وشدّدت اللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي، في أعقاب اجتماع لها حضره الراضي، على ضرورة استمرار التعبئة على جميع المستويات من أجل إطلاق سراح معتقلي الرأي وإيقاف المتابعات الجارية في حقهم، داعية كافة المنظمات الحقوقية والصحافية والنقابية للمطالبة “بمغرب بدون معتقلي رأي”.

كما أعلنت عن استكمال برنامجها النضالي والتعبوي لإسقاط المتابعة في حق الصحافي عمر الراضي وباقي معتقلي الرأي.
يشار أن محكمة عين السبع بالدار البيضاء، أفرجت أول أمس الثلاثاء، عمر الراضي وأبقت على متابعته في حالة سراح، وذلك على خلفية تغريدة سابقة أوردها على حسابه بـ”تويتر” انتقد فيها الأحكام القضائية الصادرة في حق معتقلي الريف.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الرقية الشرعية تزج بـ “راق” في الحبس.. وهذه التفاصيل

الرقية الشرعية تزج بـ "راق" في الحبس.. وهذه التفاصيل