مغربي: “أمي كضرب الجفّاف وبغيت نحرك حيث ملقيت خدمة” – فيديو

تصوير : هشام الدياني

سرد شاب معاناته عقب مغادرته للسجن، بعدم عثوره على عمل يحصل به على لقمة عيش له ولوالدته التي تعمل منظفة، وهي في حالة صحية سيئة.

ولم يجد المتحدث ما قد يعفي به والدته من العمل الشاق، بعدما وجد الأبواب موصدة أمامه، مطالبا المسؤولين بالتدخل وإنقاذه من الضياع، رغم تمكنه من مهنة الميكانيكي.

واعترف الشاب أنه يفكر في الهجرة السرية إلى أوروبا، شأنه شأن من هم في مثل وضعيته.

زر الذهاب إلى الأعلى