بعد القرار المفاجئ.. والد الزفزافي يقرر العدول عن الاستقالة

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

بعد الاستقالة المفاجئة التي تقدم بها، عاد أحمد الزفزافي، والد قائد “حراك الريف” ناصر الزفزافي والمحكوم بـ20 سنة سجنا نافذا، ليتراجع عن هذا القرار، وفق ما أعلنت عنه جمعية “ثافرا”.

وقالت الجمعية في بلاغ لها، إن الزفزافي الأب قرر مواصلة مهامه كرئيس للجمعية التي تدافع عن المعتقلين، بعد الزيارة التي قامت بها العائلات والتي عبرت عن تضامنها معه بعد “توالي هجومات لا أخلاقية وحملات تشهيرية ممنهجة واتهامات باطلة.”

وأكد البلاغ أن الجمعية قررت “عدم السكوت بدءا من اليوم عن كل من يسيء ويتحامل على أحمد الزفزافي أو على أي فرد من عائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف.”

وأكدت على “التمسك باستقلالية جمعية ثافرا في عملها وقراراتها والدفاع عنها، وعدم السماح لأي جهة داخلية أو خارجية باستغلال السياق الملغوم الذي تشتغل فيه الجمعية لجرها إلى مستنقع تصفية الحسابات البينيّة على حساب قضية المعتقلين السياسيين ووحدتهم ووحدة عائلاتهم.”

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

والد الزفزافي: الوفد الهولندي لم يحل بالحسيمة لإخراج معتقلي الريف من السجون

والد الزفزافي: الوفد الهولندي لم يحل بالحسيمة لإخراج معتقلي الريف من السجون