خطير.. مختل عقلي يكبل متشردا ويحرقه داخل حفرة بتارودانت

اهتزت مدينة تارودانت وبالضبط منطقة “اغرم”، ليلة أمس الثلاثاء، على وقع جريمة بشعة، راح ضحيتها متشرد، بعدما قام شاب يعاني من اضطراب عقلي، بتكبيله وإحراقه داخل حفرة.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن شجارا حادا اندلع بين الشابين اللذان يعيشان حالة التشرد، تحول إلى جريمة قتل بشعة، بعدما قام المختل العقلي بتكبيل المتشرد بواسطة حبل، ورميه داخل حفرة توجد نواحي دوار “تكربونت”، وإضرام النار فيه.

وأوضح المصدر نفسه، أن المتشرد لقي حتفه مباشرة بعد إضرام النار في جسده، ليتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات.

وأفاد المصدر ذاته، أن عناصر الدرك الملكي فتحت تحقيقا عاجلا في الموضوع، لفك لغز هذه الجريمة البشعة التي هزت المنطقة، إثر العثور على الجثة متفحمة داخل الحفرة.

وبهذا الخصوص، قال محمد الزرود، رئيس الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان فرع تارودانت، إن ظاهرة انتشار المتشردين بمنطقة تارودانت أصبحت تشكل خطرا على المواطنين.

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الوضع أصبح مقلقا للغاية، لأن هؤلاء المتشردين أو الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية يشكلون خطرا على أبناء المنطقة، والدليل هو كثرة جرائمهم التي لا تنتهي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى