وفاة سجين متابع بـ”القتل العمد” .. وإدارة السجون تكشف أنه حاول الانتحار

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أن سجينا كان يوجد تحت الاعتقال الاحتياطي بسجن “العرجات 2” بسلا، بتهمة محاولة القتل العمد، توفي بمستشفى مولاي عبد الله بسلا، بعد نقله إليه إثر إقدامه على محاولة الانتحار داخل غرفته.

وقالت المندوبية في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، إن إدارة السجن المحلي “العرجات 2″، كشفت أن السجين المسمى قيد حياته (س.ع)، أقدم على محاولة الانتحار داخل غرفته مستغلا خروج باقي السجناء إلى الفسحة، وذلك عبر لف منشفة حول عنقه وربطها إلى نافذة المرحاض.

وتابع البلاغ أن السجين الهالك“كان يعاني من اضطراب نفسي حاد كما كانت له ميولات انتحارية، مما دفع بإدارة المؤسسة إلى وضعه تحت المراقبة الطبية، وكذا إخراجه بتاريخ 09 نونبر 2019 للاستشفاء بمستشفى الرازي للأمراض العقلية بسلا، حيث مكث به إلى غاية 22 نونبر 2019”.

جدير بالذكر، أنه تم إبلاغ النيابة العامة المختصة وكذا أسرة المعني بالأمر، وفقا لما تنص عليه القوانين المنظمة للمؤسسات السجنية، حسب المصدر ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى