منتدى مغربي يمنح جائزته السنوية إلى 3 ناشطين اختطفتهم البوليساريو

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

قرر المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان، منح جائزته السنوية للمعتقلين المخطوفين الثلاثة الفاظل ابريكة و مولاي آب بوزيد ومحمود زيدان بسجن الذهيبية الرهيب بتندوف، نظرا لنضالهم من أجل محاكمة المتورطين في ارتكاب بشكل منظم وممنهج جرائم ضد الإنسانية، القتل العمد والإبادة والاغتصاب والإبعاد والنقل القسري والتفرقة العنصرية والاسترقاق وتجنيد الأطفال واستغلالهم، وفضح الخروقات التي يقترفها أعضاء من قيادة البوليساريو، سواء بالمتاجرة في المعونات الدولية أو المخدرات أو قمع ساكنة مخيمات تندوف، بحسب تعبير المنتدى.

وأوضح المنتدى في بلاغ له، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أن منح جائزته السنوية للمعتقلين المذكورين لدى البوليساريو، يأتي في سياق الاحتفاء باليوم العالمي لحقوق الإنسان لسنة 2019 المتزامن و10 دجنبرمن كل سنة، ومن موقع الانحياز وتبني منظومة قيم ومبادئ ومعايير حقوق الإنسان كاملة في كونيتها وشموليتها.
وأفاد المنتدى أن المخطوفين الثلاثة الفاظل ابريكة و مولاي آب بوزيد ومحمود زيدان، سبق أن دخلوا في إضراب جماعي عن الطعام منذ يوم 18 يوليوز 2019 احتجاجًا على احتجازهم التعسفي في سجن “الذهيبية” في تندوف جنوب غرب الجزائر ، ليتم إطلاق سراحهم بعد شهور من الاختطاف والتنكيل إثر ضغط كبير في مخيمات تندوف وبعدما وصلت القضية إلى منتديات ومنظمات وآليات دولية معنية.
وتابع المنتدى أنه “تم النيل من المعتقل المختطف الفاضل ابريكة عبر تسريب صور لزوجته مستخرجة من هاتفه إلى أحد المواقع الإلكترونية التابعة لأحد قياديي تنظيم البوليساريو، قصد التشويه والنيل من سمعته وضرب كرامته الإنسانية رفقة زوجته،قبل أن تحذف من الموقع بسبب حملات التضامن الواسعة”.
وأشار المنتدى إلى أنه “انسجاما والتزامات الجزائر بموجب القانون الدولي و باعتبارها بلد الاستقبال، تعتبر مسؤولة حسب مقتضيات القانون الدولي على حماية الصحراويين المتواجدين فوق ترابها من كل انتهاكات قد تطالهم، وكذا مسؤولية المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الموكول إليها رعاية أحوالهم الذي يلزم الدول والمفوضية بحماية الأشخاص من الانتهاكات على كامل المجال الترابي الخاضع لولايتها”.
ويؤكد المنتدى انخراطه ودعمه للديناميات الاجتماعية والشبيبية المتنامية بتندوف المطالبة بالانعتاق والحق في الاختيار، وتشكيل آلية أممية لحماية سكان مخيمات تندوف ومواصلة النضال والعمل حتى تحقيق الحرية لدى الصحراويين المحتجزين .
وخلص المنتدى إلى أنه سينظم “احتفالية بنواكشوط سيتم الإعلان عن تاريخها في بلاغ خاص سيتم الاحتفاء بفعاليات حقوقية صحراوية”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

هيئة حقوقية تطالب العثماني بسحب مشروع قانون 22.20 والقطع مع سياسة تكميم الأفواه

هيئة حقوقية تطالب العثماني بسحب مشروع قانون 22.20 والقطع مع سياسة تكميم الأفواه