تطورات جديدة بخصوص المتهم الرئيسي في ملف تجنيس الإسرائيليين

في تطور جديد، لملف شبكة تجنيس الإسرائيليين، التي تحاكم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، نفى المتهم الرئيسي في الملف “ميمون.ب”، خلال الاستماع إليه من طرف المحكمة بمساعدة قاضي عبري تولى عملية الترجمة من العبرية إلى العربية، (نفى) جميع التهم المنسوبة إليه، مؤكدا أن لا علاقة له بالموظفين المعتقلين في الملف، وأنه لم يسلم أي أحد منهم أي مبلغ مالي على سبيل الرشوة.

وبحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع الجاري، فإن المتهم نفى أيضا جميع التهم المنسوبة إليه بكونه زعيم الشبكة، وأنه يتولى الحصول على وثائق مزورة لصالح إسرائيليين، مقابل مبالغ مالية إلى حولي  7 آلاف دولار لكل ملف.

وأضاف المتهم أنه تعرف على المتهمة “أمينة.ب”، وعمل على تسليمها ملفات الإسرائيليين، الذين كانوا يريدون الحصول على جوازات سفر مغربية، مشيرا إلى أنه لم يكن له علم بتفاصيل حصولها على الوثائق الخاصة التي تمكنهم من تلك الجوازات.

زر الذهاب إلى الأعلى