3 أرباع منهم يتمركزون بـ5 جهات.. عدد العاطلين بالمغرب يتجاوز مليون و600ألف

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، اليوم الثلاثاء، أن حجم العاطلين ارتفع ب 128.000 شخص ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا بذلك من1.477.000  إلى 1.605.000 عاطل وهو ما يمثل ارتفاعا ب 9%، ذلك نتيجة ارتفاع عدد العاطلين ب228.000  بالوسط الحضري وانخفاض ب 100.000 بالوسط القروي.

وأفادت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2021، أن معدل البطالة واصل منحاه التصاعدي الذي سجله خلال نفس الفترة من السنة الماضية، حيث ارتفع ب  0,5 نقطة ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة2021، منتقلا من12,3%  إلى 12,8%. وقد سجل هذا المعدل ارتفاعا حادا بالوسط الحضري منتقلا من15,6%  إلى 18,2% وانخفاضا بالوسط القروي منتقلا من7,2%  إلى 4,8%.

كما سجل هذا المعدل ارتفاعا متوسطا في صفوف النساء، منتقلا من15,6%  إلى 15,9%، والرجال من11,3%  إلى 11,9%. في حين، عرف انخفاضا ب2,6  نقطة لدى الشباب البالغين مابين 15 و24 سنة، منتقلا من33,4%  إلى 30,8%.

أما بالنسبة لحاملي الشهادات، فقد سجل معدل البطالة ارتفاعا ب2,2  نقطة ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا من18,2%  إلى 20,4%.، حيث سجل هذا المعدل لدى حاملي شهادات المستوى العالي ارتفاعا مهما ب 3 نقط، منتقلا من22,3%  إلى 25,3%. وكذا ارتفع معدل البطالة لدى حاملي شهادات المستوى المتوسط بدوره ب1,8  نقطة ليصل إلى17,6% .

انخفاض الشغل الناقص

انخفض حجم النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص على الصعيد الوطني، مابين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021 ب 360.000  شخص، حيث انتقل عددهم من1.359.000  إلى 999.000  شخص، ومن 753.000  إلى551.000  بالمدن ومن606.000  إلى448.000  بالقرى، بحسب المندوبية السامية للتخطيط.

وهكذا، انتقل معدل الشغل الناقص من 13% إلى9,2%  على المستوى الوطني، ومن12,2%  إلى8,9% بالوسط الحضري ومن14,1%  إلى 9,5%  بالوسط القروي.

عرف حجم الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل انخفاضا مابين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، حيث انتقل من957.000  إلى470.000  شخص، وهكذا انتقل معدل الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل من9,1%  إلى 4,3% على المستوى الوطني.

من جهة أخرى، انتقل حجم النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص المرتبط بالدخل غير الكافي للشغل أوعدم ملاءمة الشغل مع المؤهلات والتكوين خلال هذه الفترة من402.000  إلى529.000 شخص. وهكذا، انتقل معدل الشغل الناقص المرتبط بهذا النوع من الشغل الناقص من3,8%  إلى4,9% على المستوى الوطني.

ومن بين فئات السكان التي شهدت أكبر انخفاض في معدل الشغل الناقص، نجد الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 سنة (-4,4 نقطة)، والأشخاص بدون شهادة (-4,3 نقطة) والرجال (-3,8 نقطة).

وضعية سوق الشغل على المستوى الجهوي

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، أن خمس جهات تضم 72,1%  من مجموع السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق. وتأتي جهة الدار البيضاء- سطات في المركز الأول بنسبة21,8%  من مجموع النشيطين متبوعة بكل من جهة مراكش-أسفي (13,7%) وجهة الرباط -سلا-القنيطرة (13,4%)، ثم طنجة-تطوان-الحسيمة (11,9%) وفاس-مكناس (11,2%).

تسجل أربع جهات معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني (46,1%)، ويتعلق الأمر بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (52,0%) ومراكش-أسفي (48,8%) والدارالبيضاء-سطات (47,9%) ودرعة-تافيلالت (46,6%). بالمقابل، سجلت أدنى المعدلات بكل من الجهة الشرقية (43,3%)، جهة فاس-مكناس (42,3%) وجهة سوس-ماسة (42,0%).

وفيما يتعلق بالبطالة، فإن ثلاثة أرباع من العاطلين ( (71,3%يتمركزون بخمس جهات. تأتي جهة الدار البيضاء-سطات في المقدمة بـ 27,3%  من مجموع العاطلين، متبوعة بجهة فاس-مكناس ((12,9% وجهة الرباط-سلا-القنيطرة ((12,3% وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة ((9,5%، ثم الجهة الشرقية ((9,4%.

وسجلت أعلى مستويات البطالة بكل من جهات الجنوب (20,8%) والجهة الشرقية (18,4%). وبحدة أقل، تسجل جهتان أخريان معدلات تفوق المعدل الوطني (12,8%)، ويتعلق الأمر بجهتي الدار البيضاء-سطات (16,1%) وفاس-مكناس (14,8%). بالمقابل، سجلت أدنى مستويات البطالة بجهات درعــــة – تافيلالــت، مراكش-أسفي، وبني مــلال-خنيفـرة حيث كانت على التوالي 8,5%،8,7%  و9,7%.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى