حقيقة الاعتداء على سجين بالناظور ونزع ملابسه بطريقة مهينة

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، تصرح فيه والدة أحد المعتقلين بسجن الناظور تعرض ابنها للاعتداء من طرف موظفي السجن، خرجت مندوبية السجون عن صمتها، لتوضح حقيقة هذا الأمر.

وأكدت مندوبية السجون، في بلاغ لها توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منه، أنه بناء على الفيديو المنشور على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بصفحة المدعوة وردة الياجوري بتاريخ 02/12/2019 تحت عنوان ” خطير ” والذي تدعي فيه والدة السجين (أ.م) المعتقل بالسجن المحلي بالناظور، أنه خلال زيارتها لابنها وجدته في “حالة سيئة، وأنه تعرض للاعتداء بالضرب من طرف خمسة موظفين داخل السجن وتم تجريده من ملابسه وتهديدهم له بالقتل عبر وضع السم في الأكل وكذا الزج به في زنزانة التأديب”، حاولت إدارة السجن توضيح الأمر للرأي العام.

وأوضحت المندوبية، أنه ما جاء في هذا الشريط لا يمت للحقيقة بصلة، مشيرة إلى أن السجين المعني حديث العهد بالسجن المحلي بالناظور، حيث رحل إلى هذه المؤسسة بتاريخ 22/11/2019 قادما من السجن المحلي رأس الماء لتقريبه من مقر سكنى عائلته، ولم يتعرض لأي اعتداء أو معاملة مهينة من طرف موظفي السجن.

وأفادت المندوبية، أنه بعد تلفُظ المتهم بكلام غير لائق وخادش للحياء وعدم امتثاله خلال استقباله بالمؤسسة، تم عرضه على لجنة التأديب للنظر في المخالفة المنسوبة إليه، إلا أنه تقدم بالتزام خطي يعتذر فيه عما بدر منه من تصرفات، ولم يتم إيداعه إطلاقا بزنزانة التأديب خلافا لما تم ادعاؤه.

تجدر الإشارة إلى أن السجين المعني يستفيد من جميع الحقوق التي يكفلها له القانون، شأنه في ذلك شأن باقي السجناء دون تمييز وعليه، فإن كل ما ورد على لسان والدة السجين المعني بهذه الصفحة هو مجرد افتراءات في حق إدارة المؤسسة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إدارة سجن “مول البركي” تنفي تعريض أحد المعتقلين لـ”تعسفات” ومنع أقاربه من زيارته

إدارة سجن "مول البركي" تنفي تعريض أحد المعتقلين لـ"تعسفات" ومنع أقاربه من زيارته