جرّاح مغربي شهير يثير ضجة بـ”تدوينة فيسبوكية”

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

عبر الجراح المغربي الشهير، الدكتور زهير لهنا بحسرة عن تذمره من واقع قطاع الصحة بالمغرب، في تدوينة تناقلها متتبعوه على نطاق واسع.

ووصف زهير لهنا في منشور على صفحته بالفيسبوك حال الخدمات الطبية في بلادنا بـ “الحقيقة المرة”، مشيرا إلى “انعدام رؤية حكيمة وشجاعة لمساعدة الناس مساعدة فعلية”.

وتابع الطبيب ذاته قائلا: “تمر السنين و أصبح كثير من المغاربة يعرفونني، يدعون معي، يستشيرونني و يبعثوا لي بحالات لعلاجها، في المقابل قليل جدا من ساعدني ماديا وقليل من المصحات الخاصة التي فتحت لي أبوابها بثمن بخس من أجل المعوزين، وحتى المستشفيات التي كنت أشتغل فيها بالمجان قفلت أبوابها تحت ضغط لوبي المال والفساد”.

ولم يخف زهير لهنا متتبعيه غضبه بعد عجزه عن مساعدة المواطنين، الذين يراسلونه قصد مساعدتهم، مبرزا بالقول: “يصيبني الأرق لأنني لا أستطيع سبيلا للمساعدة، فأجيب الإعتذار وعدم القدرة، فذلك يتطلب فريقا متكاملا وإمكانيات مادية ترصد للحالات الإنسانية”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فضيحة.. سيدة تتهم طبيبا بالتحرش بها داخل عيادته بتطوان وتحويل حياتها لجحيم

فضيحة.. سيدة تتهم طبيبا بالتحرش بها داخل عيادته بتطوان وتحويل حياتها لجحيم