بعد أن ذكره بسنوات الرصاص.. التامك يرد على المومني

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

خرج محمد صالح التامك المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ليرد على تصريحات للحقوقي والمعتقل السياسي السابق فؤاد عبد المومني، الذي أكد في وقت سابق على أن ما أن ما يمنعه التامك عن معتقلي حراك الريف تمتع به في سنوات الرصاص عندما كانوا رفاق الزنزانة.

وقال التامك في توضيح توصل “سيت أنفو” على نسخة منه، مخاطبا المومني “لقد آخذت علي تطبيقي القانون، مذكرا إياي بما كنا “نتمتع” به من “امتيازات” عندما كنا معا في سجن سيدي سعيد بمكناس، وأنا بدوري أذكرك بأننا كنا نقوم بالزيارة مع فاصل مزدوج مشبك، ولم نكن نتوصل بالجرائد ولا الكتب، ولم نكن نتوفر على المذياع إلا خلسة، أما الهاتف والتلفزيون فكانا حلما بعيد المنال، في حين أن التغذية كانت “بيضانسي” يسلم لنا في “قزانات” وخبزا يحمل في أغطية لم تنظف من عهد الاستعمار.”

وتابع قائلا ” أما الآن فالسجين يحصل على تغذية متوازنة ومهيأة في ظروف صحية، ويتمتع بمشاهدة التلفاز والاستماع للراديو علاوة على كل الحقوق التي يضمنها القانون.”.

وختم توضيحه بالتأكيد على أنه ليس في حاجة للدروس، قائلا ” إننا نعرف بعضنا جيدا،ولربما أكثر مما تظن، فلا داعي لإعطائي دروسا في النضال أو في الفلسفة الإنسية أو في يقظة الضمير، أما بخصوص خلافنا حول المفهوم الدقيق والمعياري لـ”المعتقل السياسي” فيبدو أن كلا منا في واد.”

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ضبط كمية من مخدر الشيرا بأغراض أحد معتقلي حراك الريف

ضبط كمية من مخدر الشيرا بأغراض أحد معتقلي حراك الريف