نقابات تعليمية تستعد لخوض إضراب وطني لمدة أسبوع للمطالبة بالترقية

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

أعلن التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، أنه سيخوض إضرابا وطنيا لمدة أسبوع قابل للتمديد، وذلك من الاثنين 2 دجنبر إلى السبت 7 دجنبر 2019 مع احتجاجات بالرباط، لرفع الحيف عن هذه الفئة والمطالبة بحق الترقية وتغيير الإطار.

وأفاد التنسيق النقابي المكون من (النقابة الوطنية للتعليم CDT، الجامعة الحرة للتعليم UGTM، النقابة الوطنية للتعليم FDT، الجامعة الوطنية للتعليم UMT الجامعة الوطنية للتعليم FNE)،  اليوم الجمعة، في بلاغ توصل به “سيت أنفو” أن هذه التصعيد الاحتجاجي غير المسبوق، يأتي للتنديد بما سمّاه ” الصمت غير المبرر لمسؤولي وزارة التربية الوطنية تجاه نداءات واحتجاجات التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، والتي دامت أكثر من ثلاث سنوات متتالية، وبعد التلكؤ البائد في فتح حوار جِدّي ومسؤول يفضي إلى رفع الحيف والظلم عن جميع حاملي الشهادات بالتربية الوطنية، وأمام الاستمرار في نهج سياستَيْ التعنت والإقصاء من هذا الحق العادل والمشروع الذي ظل مكتسبا منذ عقود طويلة”.

وتابع التنسيق النقابي “كان جميع حاملي الشهادات بوزارة التربية الوطنية يحصلون على حقهم في الترقية وتغيير الإطار إلى غاية دجنبر 2015 من دون أن يطرح ذلك أدنى مشكلة”.

وطالبت النقابات الخمس، الحكومة ومعها وزارة التربية الوطنية بفتح حوار جدي ومسؤول يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة، محملة الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

 أطر هيأة التوجيه والتخطيط التربوي يدعون لخوص إضراب وطني مرفوقا بمسيرة بالرباط

 أطر هيأة التوجيه والتخطيط التربوي يدعون لخوص إضراب وطني مرفوقا بمسيرة نحو البرلمان