على خطى صاحبة “الوشم”.. أب لـ 3 أطفال يغتصب شابة ويكتب اسمه على يدها بالقصر الكبير

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

أعادت فضيحة اغتصاب شابة في مقتبل العمر، بالقصر الكبير، سيناريو اغتصاب الطفلة خديجة أوقرو، الملقبة بـ “صاحبة الوشم”، قبل حوالي سنة.

وكشف مصدر مطلع لـ”سيت أنفو”، أن الضحية اختفت عن منزل أسرتها مدة طويلة، ما دفع والدتها إلى التقدم بشكاية قصد التوصل إلى مكان تواجدها، قبل أن تعود إلى حضن عائلاتها، ويتبين أنها كانت ضحية اغتصاب واحتجاز من قبل شخص متزوج وأب لـ 3 أطفال.

وشدد المصدر ذاته، على أن الجاني قام بتعذيب الضحية وتشويه يدها بوشم يحمل اسمه، في واقعة تعيد للأذهان اغتصاب ووشم جسد الطفلة خديجة أوقرو، المغتصبة من قبل أزيد من 10 أشخاص بالفقيه بنصالح.

وبعد عودة ابنتها والتأكد من الاعتداءات التي تعرضت لها، تلقت والدة الضحية تهديدات من قبل الجاني، يضيف المصدر ذاته، محذرا إياها من سلك المساطر القضائية ضده.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مصير عشريني اغتصب قاصرا في غابة بأولاد تايمة بطريقة وحشية

مصير عشريني اغتصب قاصرا في غابة بأولاد تايمة بطريقة وحشية