بعد الحكم عليه بسبع سنوات.. الراقي مصعب يغادر أسوار السجن

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد الحكم على الراقي مصعب التوزي، الذي قام باغتصاب فتاة مستغلا حصص الرقية الشرعية، بالسجن لمدة 7 سنوات سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها 80 ألف درهم، علم “سيت أنفو” أن الراقي مصعب غادر ليلة أمس الخميس، أسوار السجن.

وأكد المصدر نفسه، أن الفتاة قدمت تنازلا لراقي مصعب، في مرحلة الاستئناف، بعدما تدخل أفراد من عائلته لعقد الصلح بين الطرفين.

وبهذا الخصوص، قالت والدة الفتاة، إن ابنتها تنازلت عن متابعة الراقي، بعدما تدخل والد الراقي وبعض من أفراد عائلته لعقد الصلح بين الطرفين، ليتم الإفراج عنه.

وأوضحت والدة الفتاة، أنه من بين شروط التنازل عن هذه القضية كان هو الزواج بالفتاة، لكن ابنتها رفضت الأمر، مكتفية بتقديم تنازل كتابي للراقي.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى السنة الماضي، حينما وضعت الفتاة شكاية لدى المصالح الأمنية بالدار البيضاء، تتهم الراقي مصعب باغتصابها واستغلالها جنسيا، أثناء إجراء حصص الرقية الشرعية.

وكشفت قريبة الفتاة في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، أن الراقي كان يستغل حصص الرقية الشرعية ليقوم بالاعتداء جنسيا على الفتاة، التي قصدته من أجل ترقية نفسها من الجن.

وأوضحت قريبة الفتاة، أن الراقي قام باغتصاب الفتاة بعدما فقدت وعيها، داخل القاعة التي يجري فيها حصص الرقية الشرعية، مؤكدة أن الراقي طلب من الفتاة ذلك اليوم المشؤوم أن تنتظره حتى يكمل الحصص مع جميع الفتيات، من أجل أن يمنحها الوقت الكافي.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد مغادرته للسجن.. والدة ضحية الراقي مصعب: راه ديرنا ليه التنازل ماشي خرج براءة

بعد مغادرته للسجن.. والدة ضحية الراقي مصعب: راه ديرنا ليه التنازل ماشي خرج براءة -فيديو