هل تخيب “ألزا” آمال البيضاويين؟

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

على الرغم من التوقيع أخيرا، على تفويض تدبير النقل العمومي بمدينة الدار البيضاء لشركة “ألزا” الإسبانية، إلا أن معاناة السكان لا زالت مستمرة.

وفي الوقت الذي أكد فيه عمدة “كازا”، عبد العزيز العماري، أنه سيتم توفير زهاء 400 حافلة للنقل العمومي في أفق يناير 2020، لم يلمس البيضاويون أي تغيير في الخدمات المقدمة من قبل شركة “ألزا”، التي تتولى تسيير قطاع النقل بكل من طنجة والرباط- سلا- تمارة.

ويضطر البيضاويون يوميا إلى ركوب حافلات مهترئة، لا تعكس الصورة الحقيقية لأكبر قطب اقتصادي في المغرب.

يذكر أن عبد العزيز العماري، عمدة الدار البيضاء أكد في تصريحات سابقة لوسائل الإعلام، أن المرحلة الجديدة من تدبير أزمة النقل في “كازا”، ستبدأ بتشغيل نحو 700 حافلة في أفق شهر نونبر 2020.

وسيتم انطلاقا من الأيام القليلة المقبلة، توفير زهاء 400 حافلة نقل في البيضاء، يقول المسؤول نفسه.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بسبب التأخر.. طلبة يحاصرون حافلات النقل العمومي بأفورار

بسبب التأخر.. طلبة يحاصرون حافلات النقل العمومي بأفورار