“تعنت” الحكومة و”الترقية” يدفعان موظفي “التربية الوطنية” للاحتجاج

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

يعتزم موظفو وزارة التربية الوطنية من حاملي الشهادات، خوض إضراب وطني يوم 2 دجنبر القادم، لمطالبة وزارة أمزازي تمكينهم من حقهم في الترقية، وفتح حوار جدي معهم.

ودعت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، الوزارة الوصية على القطاع، إلى فتح باب الحوار معهم وتحقيق مطالبهم “العادلة”.

التنسيقية طالبت في بلاغ لها “الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية الوطنية بفتح حوار جدي ومسؤول يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة.”

وأضافت أنها تحمل”الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية.”

واستنكر المصدر ذاته، “كافة أشكال التضييق التي تمارسها الحكومة والوزارة الوصية على عموم المضربين والمضربات عبر شن حملة اقتطاعات تعسفية ظالمة واعتبار ممارسة حق الإضراب غياباً غير مبرر”.

كما أكد على أن الإضراب الوطني “قابل للتمديد، كما تعتزم الدخول في الإضراب الوطني المفتوح والمرفوق باعتصام متمركز بالرباط، خاصة مع استمرار الجهات المعنية في تعنتها وتجاهلها لنداءات واحتجاجات التنسيقية السلمية.”


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الحكومة المغربية تُبشر الأندية بعودة الرحلات الجوية والبحرية

الحكومة المغربية تُبشر الأندية بعودة الرحلات الجوية والبحرية