السلطات تشنّ حملة تطهيرية قرب سبتة.. و”مرصد الشمال”: لانستبعد البحث عن إرهابيين مفترضين

بالعربية LeSiteinfo - ياسين كوسكار

بمجرّد الإعلان عن إسقاط المكتب المركزي للأبحاث القضائية لخلية إرهابية كانت في المراحل التحضيرية الأخيرة لتنفيذ عملية إرهابية ضد منشآت حيوية بالمملكة، فعّل تنسيق أمني مكوّن من المئات من عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، حملة تمشيطية واسعة، همّت المجالات الغابوية المتواجدة قرب مدينة سبتة المحتلة.

وأفاد مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أن الحملة التي بدأت في ساعات متأخرة من ليلة أمس الأحد وصبيحة اليوم الاثنين، شملت أعماق الغابات التي يفترض أن يتمركز فيها المهاجرون من دول جنوب الصحراء.

وأكد المصدر نفسه، أنه لم يلاحظ أي تحرك للمهاجرين من دول جنوب الصحراء في المنطقة، مُشيراً إلى وجود مراقبة أمنية مستمرة منذ حوالي سنة.

واسترسل المرصد المتتبع لقضايا الهجرة وديناميات المهاجرين بهذه المنطقة، أنه لا يستبعد وجود تمشيطات للبحث عن إرهابيين مفترضين على خلفية تفكيك الخلية الارهابية بمنطقة طماريس بالدار البيضاء، بعدما أعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية المعروف اختصارا بـ”البسيج”، عن وجود شخص يحمل الجنسية السورية ضمن الخلية المُفكّكة، يجري البحث عنه على مستوى الحدود.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا