أبو حفص: الدولة ليس من شأنها المعاقبة على الحلال والحرام ومنطق الجماعة تفكك وأتعمد إثارة نقاشات صادمة -فيديو

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

أكد محمد عبد الوهاب رفيقي، الباحث في الحركات الإسلامية، أن الدولة ليس من اختصاصها معاقبة الأفراد على اختياراتهم الدينية، معتبرا أن منطق الدولة الحديثة، يفرض الاحتكام إلى القانون وليس ثنائية “الحلال” أو الحرام”.

وأضاف أبو حفص في لقاء مع “سيت انفو”، أن القانون في الدول الحديثة، لا يعاقب الناس على “الحرام” أو الحلال”، مؤكدا على أن المواطنين أحرار في اختياراتهم الدينية والشخصية ما داموا لم يلحقوا أي ضررا بالآخر.

وجدد الباحث المثير للجدل، التأكيد على موقفه من الحريات الفردية، معتبرا أن النضال يجب أن يكون من أجل تعديل بعض فصول القانون الجنائي، التي تقيد الحريات الفردية للأشخاص، والمرتبطة أساسا بالعلاقات الرضائية بين الراشدين والمثلية الجنسية..

كما تساءل رفيقي، عن أسباب الجدل الذي يرافق في كل مرة الحديث عن الحريات الفردية، ومحاولة البعض إقحام الدين في نقاش مجتمعي “صحي”، مضيفا أن القوانين يجب أن تواكب التحولات المجتمعية والثقافية للمواطن المغربي.

من جهة أخرى، صرح أبو حفص، أنه يتعمد في الكثير من الأحيان، إثارة بعض النقاشات المثيرة للجدل، من أجل خلق صدمات لدى المتلقي ودفعه إلى التساؤل والبحث في الموضوع بشكل أعمق.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حزب مغربي يُساند مقترحات مجلس بوعياش حول الحريات الفردية

حزب مغربي يُساند مقترحات مجلس بوعياش حول الحريات الفردية