الأساتذة المتعاقدون يلوحون بالتصعيد في وجه أمزازي

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

في خطوة تصعيدية، قرر الأساتذة المتعاقدون خوض إضراب وطني إنذاري يومي الأربعاء والخميس 23 و 24 من الشهر الجاري.
وأكد الأساتذة المتعاقدون، خلال اجتماع المجلس الوطني لتنسيقية الأساتذة المتعاقدين، يوم الأحد الماضي، أن هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي بعد تجاهل ملفهم المطلبي، من طرف الوزارة الوصية على القطاع.
وأوضح الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أنهم سيعقدون ندوة وطنية بالرباط، سيعلنون عن تفاصيلها لاحقا.
وعبر الأساتذة عن رفضهم المبدئي لاجتياز امتحانات التأهيل المهني تحت تحت ما يسمى النظام الأساسي لموظفي الأكاديميات.
وطالب الأساتذة المتعاقدون من وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، بالالتزام بمخرجات حوار 13 أبريل المنصرم، وبتمكينهم من الانتقال من سلك إلى آخر واجتياز مباريات التعليم العالي وتغيير الإطار إسوة بزملائهم المرسومين، ثم السماح لهم بحركة وطنية انتقالية.
وأكد الأساتذة المتعاقدون أنهم يرفضون مخطط التعاقد أو ما يسمى التوظيف العمومي الجهوي؛ مشيرين  إلى أن المنظومة التعليمية تدبر بالعشوائية والارتجالية من طرف الوزارة الوصية مما سيؤدي لإعدام المدرسة العمومية.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

نقابة تابعة “للبيجيدي” تدعم احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وتطالب بإدماجهم في الوظيفة العمومية

نقابة تابعة "للبيجيدي" تدعم احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وتطالب بإدماجهم في الوظيفة العمومية