مرصد حقوقي يطالب بإغلاق معبر “باب سبتة” بسبب ارتفاع القتلى

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

طالب مرصد الشمال لحقوق الإنسان ONDH، بإغلاق معبر باب سبتة، المتخصص في تهريب السلع والبضائع من المدينة المحتلة، وذلك إثر ارتفاع حالات موت العديد من ممتهني وممتهنات التهريب، آخرها حالة تتعلق بشاب لفظ أنفاسه يوم السبت الماضي، في مستشفى الإقليمي “سانية الرمل”في تطوان، متأثرا بجروحه إثر سقوطه من منحدر قرب مدينة سبتة المحتلة، الخميس الماضي.

وأطلق المرصد في بلاغ  أصدره أمس الإثنين، هاشتاغ بعنوان ” أغلقوا معبر الموت”، داعيا الجهات المعنية إلى إغلاقه، بسبب ارتفاع حالات موت العديد من ممتهني وممتهنات التهريب، إضافة إلى مآسي إنسانية أخرى من مبيت في العراء والتعرض لشتى أنواع العنف النفسي والجسدي والرمزي وغيره، مقابل مبالغ هزلية.

وأوضح المرصد أن هذه الدعوة، تأتي في سياق تصاعد وفيات العديد ممن دفعتهم الحاجة والفقر والتوزيع غير العادل للثروات والفساد..لركوب مجازفة ” الاشتغال” في ظروف لا إنسانية بما سمّاه “معبر الذل”، وفي ظل الحوادث الأخرى التي يعرفها المعبر الحدودي مع عجز المؤسسات المركزية والجهوية والمجالس المنتخبة المحلية عن إيجاد حلول عملية وواقعية لما يقع هناك من مآسي، بحسب تعبير المرصد.

واقترح المرصد حلا واحدا يحفظ حياة الإنسان وكرامته، يتجسد في تنمية حقيقية بالمنطقة رافعتها تتمثل في الاستفادة، مما تذره المشاريع العملاقة من أرباح وعلى رأسها ميناء طنجة المتوسط، والمؤسسات الاقتصادية الأخرى التي لا تستفيد منها الساكنة سوى نزع ملكية أراضيها مقابل دراهم معدودة، بحسب تعبير المرصد.

وأضاف المرصد أن  “أي حل لا يحفظ حياة وكرامة الانسان، بما فيها حقه في الشغل، لا يمكن إلا أن يكون حلا يحسن شروط العبودية، وهو حل مرفوض مهما كانت مبرراته ودوافعه”.

 

 

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

هيئة حقوقية تطالب بإطلاق سراح معتقلي الريف

هيئة حقوقية تطالب بإطلاق سراح معتقلي الريف