بعد فاجعة الصخيرات.. نجاة عائلتين من مجزرة دموية باستعمال السلاح الناري

بالعربية LeSiteinfo - منصف ايت الصغير

بالتزامن مع واقعة الصخيرات الأليمة التي ذهبت ضحيتها صيدلانية ثلاثينية على يد زوجها الصيدلي الذي قام بتصفيتها رميا بالرصاص قبل انتحاره بالبندقية نفسها، كادت فاجعة مماثلة أن تتكرر، صباح أمس الخميس، بتراب إقليم الخميسات، إذ علم أن عناصر الدرك الملكي بكل من سرية تيفلت والمركز الترابي بالمعازيز التابعين للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات، نجحت في إنقاذ أسرتين من مجزرتين دمويتين حقيقيتين، قبل يومين، بعد أن هاجم شابان أحدهما من ذوي السوابق القضائية أفراد عائليتهما بالسلاح الناري، والشروع في إطلاق عيارات نارية تهديدية قبل أن تتدخل دوريات الدرك الملكي التي نجحت في تحييد الخطر، واعتقال مستعملي السلاح الناري.

وحسب صحيفة “الأخبار” في عددها ليوم الجمعة، فإن عناصر الدرك الملكي اعتقلت مساء يوم الثلاثاء الماضي، شخصا من مواليد التسعينات بضواحي تيفلت، بعد تورطه في تهديد والده بالقتل، حيث أشهر في وجهه السلاح الناري، بسبب نزاع نشب بينهما حول الإرث، كاد أن ينتهي بفاجعة لولا تدخل عناصر الدرك الملكي التي حضرت لعين المكان مباشرة بعد إخطارها، حيت حاصرة المتهم الذي استسلم وسلم نفسه.

وفي نازلة مماثلة أقدم شاب من مواليد 1993، صباح أمس الأربعاء، على محاولة تصفية أسرته المكونة من والديه وشقيقيه، بسبب الغيرة.

وأضافت الصحيفة ذاتها،  أن الشاب المتهور استل بندقية صيد من سيارة والده، وتوجه رأسا لبيت الأسرة، حيث هاجم والده بطلقات نارية مهددا إياه بتصفيته بسبب المعاملة الاستثنائية.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الشوبي يتحدث عن مرض نجاة الوافي

الشوبي يتحدث عن مرض نجاة الوافي