بسبب النقص المهول.. مراكز تحاقن الدم تدق ناقوس الخطر

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

دقّت مراكز تحاقن الدم أخيرا، ناقوس الخطر، بعد افتقارها لاحتياط الدم لسد حاجيات المرضى.

وقال محمد بنعجيبة، مدير المركز الوطني لتحاقن الدم بالرباط في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن العاصمة الاقتصادية ومدينة البوغاز يشهدان خصاصا مهولا في الدم، بسبب قلة المتبرعين.

وأرجع مدير المركز الوطني لتحاقن الدم بالرباط سبب قلة توافد الراغبين في التبرع بالدم على المراكز، لانطلاق الموسم الدراسي، مفسرا بالقول : “خلال فترة انطلاق الدراسة غالبا ما نعيش مثل هذه المشاكل، لاسيما أن المواطنين ينشغلون بأبنائهم”.

وتحتاج مدينة الدار البيضاء لحوالي 400 كيس دم يوميا، حسب بنعجيبة، غير أن مراكز تحاقن الدم حاليا بالمدينة لا تتوفر إلا على كمية تكفيها لـ 3 أيام فقط.

وصرّح المسؤول ذاته، أن فرنسا تشهد خلال هذه الفترة المشكل نفسه، غير أنها قامت بحملة على مستوى المدارس لدعوة الآباء للتبرع بالدم تحت شعار “الدخول المدرسي موعد للتبرع بالدم”، فيما اكتفى القائمون على مراكز تحاقن الدم بالمغرب بإطلاق نداءات لتحسيس المواطنين بأهمية التبرع.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تدوينات فيسبوكية بشأن حافلات الرباط تجر شبانا للقضاء

تدوينات فيسبوكية بشأن حافلات الرباط تجر شبانا للقضاء