“خطاف” يغامر بالركاب وسط المياه الجارفة بالرحامنة.. والسلطات تستنفر مصالحها -صور

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

استنفرت السلطات بإقليم الرحامنة، عناصرها نهاية الأسبوع، وذلك على إثر الفيضانات التي شهدتها بعض الجماعات القروية بسبب التساقطات المطرية والتي أدت إلى انهيار بعض الاسطبلات المبنية بالتراب ودخول المياه لبعض المنازل.

وكادت السيول الجارفة بوادي “سي سالم” أن تتسبب في كارثة نتيجة تهور أحد السائقين من ممتهني “النقل السري”، الذي غامر بالركاب، متحديا تعليمات عناصر الدرك الملكي الذي الذين أمروا بالوقوف وعدم تجاوز الوادي، ما أدى إلى حرف السيارة من طرف مياه الوادي.

وتدخلت السلطات المحلية على الفور، حيث تم إنقاذ جميع الركاب وإخراجهم من السيارة التي انقلبت بسبب قوة المياه الجارفة، ليتم اعتقال السائق بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة في ابن جرير.

وحلت مختلف السلطات وعلى رأسها عامل الإقليم عزيز بوينيان، وباقي عناصر اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع، للاشراف على عملية إنقاذ المواطنين، وحصر الخسائر المادية، وتوفير كل الوسائل اللوجيستيكية للساكنة لتفادي وقوع أي كارثة.

وخلفت التساقطات المطرية القوية، التي شهدتها الرحامنة، في قطع الطريق الإقليمية الرابطة بين جماعة الطلوح وعكرمة على مستوى دوار أولاد عبد الله، بسبب الحمولة القصوى لوادي “سي سالم”.

وتسببت الأمطار القوية، والسيول الجارفة التي عرفتها المنطقة، في انهيار بعض الاسطبلات المبنية بالطين، فيما ولجت المياه إلى منازل عدة دواوير التراترة ووأولاد سعيد بجماعة الطلوح.

وفور حلول عامل الإقليم مرفوقا بمختلف السلطات، إذ قام بجولة في المناطق المتضررة، ودخل في نقاش مع المواطنين الذين لحقت بهم الخسائر بسبب التساقطات، دعا ممثل الداخلية، مصالح الجماعة إلى إنجاز دراسات لتهيئة مشاريع تمكنهم من تفادي وقوع أي كارثة مستقبلا.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

كانت بحوزته أوراق امتحان السادس ابتدائي.. حادث مروع ينهي حياة مفتش تعليمي

كانت بحوزته أوراق امتحان السادس ابتدائي.. حادث مروع ينهي حياة مفتش تعليمي