“أطباء “ساخطين” على الدكالي بسبب اختلالات الصحة بتزنيت

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

عبرت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام عن امتعاضها من تردي الوضع الصحي بإقليم تزنيت، والتي قالت إن ذلك ساهمت فيه “السلوكات اللامسؤولة” الصادرة عن المندوب الإقليمي ضد الأطباء بالمندوبية الإقليمية بتزنيت.

ونددت بـ “سوء التدبير و الخروقات والإختلالات” التي يعرفها القطاع الصحي بإقليم تيزنيت والمتمثلة في عدم صرف مستحقات البرامج الصحية بالمراكز الصحية، وعدم تعويض أطباء المستعجلات وتمتيعهم بحقهم في الرخصة الإدارية كباقي موظفي الدولة، إضافة إلى عدم تفعيل مقررات الإنتقال الوزارية لعدد من الأطر مع تردي وضعف الخدمات الصحية المقدمة للمرتفقين

واستغربت النقابة من استمرار المندوب الإقليمي للصحة في القيام بمهامه في الوقت الذي كان الجميع ينتظر صدور إجراءات حازمة ضده، بسبب ما أسمته “خروقات” وتجاوره للسلطات الممنوحة له.

واستنكر الأطباء قرار توقيف الدكتور فريد قصيدي، “الطبيب النشيط المتخصص الوحيد في أمراض النساء والتوليد بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت بتوقيفه احتياطيا عن العمل مع وقف الراتب وعرضه على أنظار المجلس التأديبي، دون الأخذ بعين الاعتبار أن مصلحة الولادة بهذا المستشفى تستقبل تقريبا عشر حالات ولادة في 24 ساعة، و تجرى فيها أحيانا 12 عملية قيصرية في 24 ساعة، مما يهدد هذا الجناح الصحي.”

واعتبرت قرار التوقيف “قرار تعسفيا”، ومخالفا للقانون وشططا في استعمال السلطة، لأنه  بني على وقائع غير صحيحة ومصطنعة بإيعاز من المندوب الإقليمي للصحة”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“بداية ساخنة”.. حاليلودزيتش ينتقد الجماهير المغربية ويغادر الندوة الصحفية غاضبا

"بداية ساخنة".. حاليلودزيتش ينتقد الجماهير المغربية ويغادر الندوة الصحفية غاضبا