الممرضون يشلون مستشفيات المملكة ويحذرون من “فيروس التعاقد”

يعتزم ممرضو وتقنيو الصحة بالمغرب، خوض إضراب وطني يوم الأربعاء 11 شتنبر الجاري، يروم شل مختلف المستشفيات، باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش لمدة 24 ساعة.

ويخوض “ملائكة الرحمة” هذا الإضراب بسبب حالة “الاحتقان الشديد في صفوف فئة الممرضين وتقنيي الصحة، بعد مواصلة وزارة الصحة نهج سياسة الآذان الصماء والهروب إلى الأمام”.

ودعا المجلس الوطني لممرضي وتقني الصحة، وزارة انس الدكالي إلى”إبلاء الأهمية المطلوبة للمطالب التمريضية، بعيدا عن سياسة التضليل، مع نهج حوار حقيقي جاد؛ كفيل بالاستجابة للمطالب العادلة”.

كما حذر المصدر ذاته مما أسماه،”فيروس سياسة التعاقد المشؤوم، الذي يُهدِّد الجسم التمريضي وصحة المرضى على حد سواء”، داعيا إلى “تشغيل الكم الهائل من الممرضين وتقنيي الصحة داخل أسلاك الوظيفة العمومية.”

وتخوض هذه الفئة إضرابات عديدة من أجل عدد “الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، وإطلاق سراح مشروع تأسيس الهيئة الوطنية للممرضين وتقنيي الصحة”، إضافة إلى ضرورة  “إخراج قانون منظم للمهنة، وتفعيل أخلاقيات المهنة وقطع الطريق أمام الدخلاء والمسترزقين.”

زر الذهاب إلى الأعلى