أخطاء فادحة بكتاب مدرسي تخرج وزارة التعليم عن صمتها

تزامنا مع انطلاق الموسم الدراسي الجديد، روّجت صفحات فيسبوكية كتابا مدرسيا باللغة الفرنسية، يحمل أخطاء فادحة منسوب لوزارة التربية الوطنية.

وتفاعلت وزارة التربية الوطنية مع المنشورات الساخرة، عبر تدوينة على صفحتها الفيسبوكية، قالت فيه :  “خلافا لما يروج على منصات التواصل الاجتماعي، فإن هذه الصورة ليست لكتاب مدرسي مصادق عليه من طرف الوزارة، وبالتالي ليست لها أية علاقة بالكتب المدرسية المقررة”.

وشددت وزارة التربية الوطنية، على أنها “تجدد التنبيه إلى ضرورة تحري الدقة والموضوعية في كل ما ينشر حول المنظومة التربوية، والرجوع إلى مصالحها الإدارية أو بوابتها الالكترونية أو صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، كمصادر موثوقة للمعلومة”.

زر الذهاب إلى الأعلى