الفيزازي يقصف الزفزافي ورفاقه

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

بدر مجدان

بعد الزوبعة التي أثارها خبر مطالبة الزفزافي ورفاقه بإسقاط الجنسية عنهم، أدلى الشيخ محمد الفيزازي بدلوه في الموضوع أمس الثلاثاء، عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال الفيزازي، رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ في تدوينته، “ ليس الفرد هو من يحدد أو يختار جنسيته” ، مؤكدا أن التنازل عن الجنسية الأصلية أشبه ما يكون بالتنازل عن الوالدين الذين ولدا، متسائلا :”هل يمكن للمرء أن يتنازل عن والديه أو عن أحدهما؟”.

ووصف الفيزازي مطالب معتقلي حراك الريف دون أن يسميهم بإسقاط الجنسية بالغباء والعبث، معتبرا أن من يزعم تنازله عن جنسيته كمن يزعم تنازله عن والديه وعن جلده.

وبالحديث عن البيعة، يقول الفيزازي: “نقض البيعة من غير موجب شرعي… لا سيما من طرف من لا يعرف حتى مفهوم البيعة ولا شروطها ولا أركانها… فهي الخيانة في أخس مراتبها.”

وختم الشيخ محمد الفيزازي تدوينته “من اختار أن يكون لقيطا بعد انتساب… وأعجب منه من يدعو غيره ليلتحق باللقطاء”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الزفزافي يثور داخل السجن بسبب عملية التفتيش

الزفزافي يثور داخل السجن بسبب عملية التفتيش