هدم المحلات وحجز العربات.. سلطات بني ملال تخلص منتجع عين أسردون من الفوضى -صور

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

إكرام بختالي

تفاعلت السلطات المحلية ببني ملال، اليوم الأحد، مع نداء تحرير الملك العمومي بمنتزه عين أسردون، الذي أطلقته جمعيات المجتمع المدني، عبر بيان مشترك، طالبت من خلاله بإنقاذ المنتجع من الفوضى بإعتباره تراثا وطنيا وإرثا محليا تاريخيا ومتنفسا وحيدا لسكان وزوار المدينة.

واستهدفت الحملة، التي جاءت أسبوعا من حادث بتر يد حارس ليلي بعين أسردون، المحلات العشوائية للباعة الجائلين والعربات المجرورة، وأفضت إلى تطهير المنتزه وهدم المحلات وحجز العربات وحرق جميع المتلاشيات من أغطية وأفرشة وقصب.

وقالت مصادر مطلعة إن “هذه الحملة جاءت استجابة لشكايات متتالية رفعتها إلى السلطات المحلية الساكنة وجمعيات المجتمع المدني وزوار المنتزه، وطالبت من خلالها وقف هذا الأمر للحفاظ على رونق وجمالية هذا الفضاء العمومي.

وشارك في هذه الحملة، التي قادها الكاتب العام لولاية جهة بني ملال خنيفرة، موظفو الشرطة الإدارية وقياد الملحقات الإدارية وأعوان السلطة ورجال الأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية والإنعاش الوطني وعمال شركة النظافة.

ودعت جماعة بني ملال، عبر حسابها الرسمي فايسبوك، سكان مدينة بني ملال وزوارها إلى المحافظة على منتزه عين أسردون الطبيعي واحترام أماكن الجلوس ورمي الأزبال في الأماكن المخصصة.

ولقيت الحملة استحسانا كبيرا من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين نوهوا بها وطالبوا بوضع كاميرات للمراقبة وتقنيين أماكن الكراء فضلا عن ضرورة توفير الأمن بصفة دائمة بالمنتزه.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

السلطات المحلية تشن حملة شرسة ضد اللوحات الإشهارية بوجدة

السلطات المحلية تشن حملة شرسة ضد اللوحات الإشهارية بوجدة