مندوبية التامك تكذب أبو حفص والمرتضى يرفض “البوز المفبرك”

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد تداول أخبار تفيد أن المرتضى اعمراشن المعتقل على خلفية أحداث الريف، اتصل هاتفيا بعبد الوهاب رفيقي الملقب بـ “أبو حفص” أحد شيوخ السلفية الجهادية، خرجت المندوبية العامة للسجون عن صمتها، لتوضح حقيقة ما دار بينهما.

وأكدت إدارة السجن المحلي سلا 2، أن النزيل مرتضى إعمراشن، المتابع على خلفية قانون محاربة التطرف والارهاب، لم يتصل بأشخاص من غير أفراد عائلته المسموح له قانونا الاتصال بهم.

وأوضحت إدارة المؤسسة السجنية في بلاغ لها، أن “ما تم الترويج له من كلام منسوب للنزيل المذكور على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية لا أساس له من الصحة، حيث إن الجهة الوحيدة التي قام بالاتصال بها هي عائلته كما ينص على ذلك القانون”.

وأضاف المصدر ذاته، أنه بعد علم النزيل (م. إ) بالتصريحات المنسوبة إليه عن طريق عائلته، أكد في رسالة إلى إدارة المؤسسة السجنية أن “هذا الأمر لا أساس له من الصحة”، مضيفا أنه “يرفض بشكل قاطع محاولة استغلال اسمه من طرف بعض الجهات التي تسعى إلى الظهور الإعلامي عن طريق استغلال قضيته”.

وعبرت إدارة السجن المحلي سلا 2 في هذا الصدد عن استنكارها ل “ما يقوم به بعض الأشخاص من ترويج للمغالطات على مواقع التواصل الاجتماعي خدمة لأغراضهم الشخصية”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أبو حفص: الحكم على صحافية بالسجن “قاس” وبعض القوانين “متخلفة” يجب تعديلها -فيديو

أبو حفص: الحكم على صحافية بالسجن "قاس" وبعض القوانين "متخلفة" يجب تعديلها -فيديو