الوديع تتحدى بنكيران: درس أبنائك بالعربية وأرسلهم للسعودية

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

هاجمت الحقوقية أسماء الوديع صباح اليوم الاحد،  كل من عبد الإله بنكيران وأحمد الريسوني، على خلفية رفضهما القانون الإطار المتعلق بمنظومة التعليم.

وقالت المحاكمية الوديع في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إنها تستنكر بشدة رفض التدريس باللغات الأجنبية بالمغرب، من قبل بنكيران والريسوني، و” دعاة الإسلام السياسي وبقايا شيوخ حزب الاستقلال” على حد قولها. وزادت الوديع بوصف رافضي القانون الإطار بـ “القومجيين الذين أوكلوا أنفسهم محامين باسم الشعب”، مشيرة إلى أنهم لا يمثلونها ولا “جل أبناء الشعب”.

وشددت أسماء الوديع في ذات التدوينة، رفضها تدخل بنكيران والريسوني وغيرهم في “تقرير المصير”، مشيرة إلى أن أبناء الرافضين للقانون الإطار أنفسهم، لا يدرسون  العلوم باللغة العربية، “أتحداكم أن تدرسوا أبناءكم وأبناء أبنائكم العلوم باللغة العربية، وأن ترسلوهم للسعودية، ليبيا أو اليمن.. أو أن تتحدثوا معهم في البيت باللغة العربية”.

يشار إلى أن القانون الإطار المتعلق بمنظو  مة التعليم، والذي ينص في أحد بنوده على تدريس العلوم باللغة الفرنسية، خلق أزمة داخل حزب الببيجيدي، بعدما رفضه بنكيران واعتبره مساسا بمبادئ الحزب المبنية على الإسلام والقومية العربية، إلى حد تهديده بالانسحاب من الحزب، فيما وافق عليه العثماني، ما أجج فرضية وجود تيارين داخل نفس الحزب، يقودهما بنكيران والعثماني.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

اعتقال أشهر سائق “طاكسي” بمراكش

اعتقال أشهر سائق "طاكسي" بمراكش