“حرب الطرق”.. برلماني يوجه “رسالة تنبيه” لـ”ضمير الحكومة”

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

أكد محمد الحجيرة البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة، ورئيس الجماعة الترابية تمزكانة التابعة لإقليم تاونات، أن ضمير المسؤولين الحكوميين يجب أن يستيقظ وينصت لصوت المواطنين في مثل هذه المناسبات وغيرها، لأن ما تخلفه من حوادث يتجاوز التصور، مع العلم أن حادث قنطرة “مشكور” تزامن مع أجواء عيد الأضحى وسفر المواطنين من أجل قضاء عطلتهم مع الأهل والأحبة.

وطالب النائب البرلماني، رئيس الحكومة ووزير التجهيز والنقل، بضرورة تحمل مسؤوليتهما بخصوص حماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم جراء حوادث السير التي تعرفها باستمرار عدد من النقاط على مستوى الطريق الوطنية رقم 8 التي تربط الحسيمة بتاونات وفاس.

وأكد الحجيرة على “أن أول مطلب في هذا السياق هو إخراج الطريق السريع بين فاس وتاونات في اتجاه الحسيمة إلى حيز الوجود على اعتبار أن هذا الأمر سيخفف من الحوادث وخسائرها.”

وأشار في السياق ذاته، إلى أن مجلس جهة فاس مكناس قدم مساهمته في المشروع المتمثلة في 250 مليون درهم، كما أن وزارة الداخلية ساهمت بدورها وكذا الجماعات الترابية المعنية  وحدها وزارة التجهيز.

وأضاف أن وزارة التجهيز يجب عليها التجاوب بالسرعة اللازمة لإنجاز الطريق قيد الذكر، وكما هو الشأن بالنسبة لوزارة النقل التي يجب عليها باستمرار مراقبة وضعية الحافلات في حالة غير جيدة لحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

ويأتي هذا النداء، إثر الحادث المأساوي الذي شهدته قنطرة “مشكور ” بمنطقة “ازريزر” التابعة ترابيا بإقليم تاونات، يومه الأربعاء 07 غشت الجاري، حيث انقلبت حافلة عمومية كانت قادمة من الحسيمة في اتجاه تاونات وخلف الحادث 5 قتلى وأزيد من 26 جريحا حالة 6 منهم وصفت بالحرجة وتم نقلها إلى المستشفى الجامعي بفاس.

ياسين شريحي 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تعويضات الأجراء.. الجمود يخيم على تفعيل “الإتفاق الثلاثي”

تعويضات الأجراء.. الجمود يخيم على تفعيل "الإتفاق الثلاثي"