بسبب ضجة “الشورطات”.. شباب مغاربة يدعون لـ”مغرب التسامح”

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

يتواصل الجدل حول قيام سائحات بلجيكيات بأعمال تطوعية بالمغرب، والمتمثلة في المساهمة في تبليط وتعبيد طرق بقرى نائية بمدينة تارودانت، خاصة بعد تحذير بلجيكا لمواطناتها من زيارة المغرب بعد التهديد الذي طالهن.

في هذا الإطار، استقبل أعضاء جمعية “مغرب شباب” بمراكش، اليوم الخميس، شباب وشابات جمعية “بوورد” البلجيكية، بغرض تمكينهن من “اكتشاف المغرب الحقيقي، المغرب المضياف، المغرب التاريخي والثقافي.”

وتأتي هذه المبادرات بعد التعليقات المسيئة التي طالت السائحات الأجنبيات، وصلت حد التهديد والتحريض على المس بسلامتهن الجسدية، حيث تعالت أصوات تطالب بنشر قيم الانفتاح والتبادل الثقافي.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“خارجون عن القانون” يعلنون الاستمرار في معركتهم

"خارجون عن القانون" يعلنون الاستمرار في معركتهم