بعد الفشل في تشغيلهم.. المكفوفون يرفعون شعار “إرحل” في وجه الحقاوي

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

بعد وصول ملفهم المطلبي للباب المسدود مع وزارة الأسرة والتضامن، دعا المكفوفون المعطلون، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إلى إقالة بسيمة الحقاوي من منصبها.

وأكدت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، في رسالة موجهة إلى العثماني، على أن الحقاوي، لم تقدم لهم  “كمكفوفين سوى الآلام والتهميش والإقصاء”.

وطالبت التنسيقية في رسالتها التي يتوفر “سيت أنفو “على نسخة منها، بمحاسبة الحقاوي “على كل ما تسببت فيه من وفيات وضرر لأعضاء التنسيقية والمكفوفين بالمغرب، ولفشلها الذريع في مهامها كونها غير قادرة على إلزامية قانونها الإطار فما بالك بغيره، ونسبة سبعة في المائة ولن نتحدث عن الخروقات التي شابت المباراة المهزلة العام الماضي وقد سبق أن نشرنا عارضة تهدف لجمع توقيعات المعاقين بخصوص موضوع الإقالة”.

ودعت إلى “إحداث وزارة منتدبة أو كتابة للدولة خاصة بالأشخاص المعاقين، وفصلها عن الوزارة الحالية لان هذه الشريحة يتم إهمالها مقارنة بالأقسام الأخرى التابعة لها، ولكونها غير قادرة على الرقي بالفئة لمستوى التطلعات المولوية الشريفة وتطلعاتنا لكي تكون هناك مردودية و اهتمام بالفئة، وتحقيق نتائج على أرض الواقع خاصة للمكفوفين الذين هم من مكونات وأبناء الوطن والباحثين عن العدل و المساواة داخله”.

جدير بالذكر، أن التنسيقية راسلت الديوان الملكي بمناسبة عيد العرش بعد وصول ملف تشغيل المكفوفين المعطلين “إلى الباب المسدود وغياب روح المسؤولية، وكذا الإرادة الحقيقية لطي هذا الملف من طرف الحكومة”.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الهيكلة الحكومية تضع العثماني أمام امتحان صعب

الهيكلة الحكومية تضع العثماني أمام امتحان صعب