تصريح خطير لأخت المهداوي بعد “رسالة الاستشهاد”

عبرت أسماء المهداوي، أخت الصحافي حميد المهداوي، عن حزنها بعد إعلان شقيقها رغبته في “الاستشهاد”.

وكتبت أسماء المهداوي، في تدوينة لها عبر حسابها الرسمي فايسبوك، “إذا قدر الله ووقع ما لا يحمد عقباه لحميد أخي فتأكدوا أنني سأعد كفني، نحن نموت حرقة”، على إثر دخول أخيها، في إضراب مفتوح عن الطعام.

وتابعت أسماء في نفس التدوينة، عقب رسالة لحميد المهداوي بعنوان “رسالة الإستشهاد”، قائلة: “طاقتي محدودة في الدفاع عن أخي لكن أقول له بانني أفديك أخي والموت أهون من العذاب الذي نعيشه”.

وأضافت أسماء المهداوي: ” حميد ناضل وأحب أن نعيش في وطن يسعنا جميعا، ووقف الى جانب المظلومين والمقهورين”.

كما انتقدت أسماء الجسم الإعلامي والحقوقي، الذي خدل حميد، ولم يكن له سندا في محنته حسب ما جاء في التدوينة .

تجدر الإشارة، أن حميد المهداوي دخل في إضراب عن الطعام مفتوح، احتجاجا على رفع محكمة الإستئناف بمدينة الحسيمة العقوبة من ثلاثة أشهر إلى سنة حبسا نافذا بتهمة ” الصياح في مكان عمومي” .

وجدان بنوا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى