جمارك باب سبتة تحجز كميات كبيرة من الهواتف النقالة والحلي

حجزت عناصر الجمارك بمعبر باب سبتة، أمس الجمعة، 97 هاتفا نقالا و10 كيلوغرامات من الحلي الفضية، كان أحد المغاربة المقيمين بالخارج ينوي إدخالها إلى التراب الوطني، دون التصريح لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة.

وتمكنت عناصر الجمارك بمنطقة الدخول بمعبر باب سبتة، خلال عملية مراقبة روتينية لسيارة مرقمة بإسبانيا كانت في طريقها لدخول التراب الوطني، من العثور على 97 هاتفا نقالا من النوع الرفيع تقدر قيمتها بحوالي 190 ألف درهم، يقول مصدر جمركي لوكالة المغرب العربي للأبناء.

وأضاف المصدر ذاته، أن إخضاع السيارة لتفتيش دقيق أسفر كذلك عن العثور على كمية مهمة من الحلي الفضية من مختلف الأشكال، يقدر وزنها الإجمالي بحوالي 10 كيلوغرامات، فيما تصل قيمتها المالية في السوق المغربية إلى 200 ألف درهم.

وأشار المصدر الجمركي، إلى أنه تم حجز السيارة والبضائع المهربة لاتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى