قضية شمهروش.. ماهي علاقة المتهم السويسري بالجزائر؟

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

بعد مرور حوالي سبعة أشهر على الجريمة البشعة التي هزت مدينة مراكش، وبالضبط منطقة شمهروش بجبل إمليل، والتي راحت ضحيتها سائحتان أجنبيتان، كشف المتهم السويسري المتابع في هذه القضية معطيات حصرية عن انتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية.

واعترف المتهم السويسري كيفان المتابع على خلفية جريمة “شمهروش”، بأنه وطد علاقته مع بعض الأشخاص الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية سنة 2014، حينما كان يقطن بجنيف.

وأوضح المتهم خلال الاستماع إليه، بأنه كانت لديه عدة علاقات مع أشخاص يحملون الفكر المتطرف، بحيث كان يبدي رغبته بالالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” والذهاب إلى سورية من أجل القتال.

وأكد المتهم أنه حينما كان يجتمع بهؤلاء الأشخاص الذين يحملون عدة جنسيات، تحدثوا عن كيفية الحصول على الأسلحة والمعدات من أجل الإعلان عن الجهاد في كوسوفو.

وقرر المتهم السويسري التوجه إلى كل من تونس وموريتانيا والجزائر واليمن  ليستقر رأيه في الأخير بالاستقرار في المغرب وبالضبط بمدينة أكادير، بحيث بحث عن مدرسة قرآنية بحي تكوين، لكنه لم يجدها ليتجه صوب مدينة مراكش.

وحين ذهابه إلى مدينة مراكش تعرف على بعض الأشخاص الذين يحملون نفس التوجه، ليتم استقطابه ضمن خلية شمهروش.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الاستماع إلى المتهمين في قضية “شمهروش”

الاستماع إلى المتهمين في قضية "شمهروش"