وزيرة الأسرة : “يجب ألا نبرز الجانب الأنثوي المستفز في مواجهة العقلية الذكورية”

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

أكدت بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، على أن العقلية الذكورية لا تزال حاضرة في المجتمع المغربي وفي المؤسسات، مشيرة إلى أن المرأة عليها أن تركز على البروز بالعمل وليس بالأنوثة.

وقالت المسؤولة الحكومية، التي حلت ضيفة على وكالة المغرب العربي للأنباء صباح أول أمس الثلاثاء، :“يجب ألا نبرز الجانب الأنثوي الذي يستفز العقلية الذكورية “، مضيفة أنها : “في حياتي على المستوى العائلي أو المهني أو الممارسة على المستوى السياسي لم أتعرض للتعامل المبني على كوني امرأة”.

في موضوع ذي صلة، كشفت الحقاوي أن ظاهرة زواج القاصرات تقلصت بفعل سياسة تعميم العليم، لأن “عندما تكون الفتاة في المدرسة تكون خارج دائرة الترشيح للزواج والتعليم هو الحل الأساسي”.

وتابعت المتحدثة ذاتها، ” ماشي من حق الوالدين التحكم في البنت ويزوجوها” مشيرة إلى أن  “قانون العنف يعدم إكراه الفتاة على الزواج أو منعها من الزواج”، وعزت الأمر إلى الفقر والهشاشة التي تعيشها الكثير من الأسر.

وكشفت الحقاوي أن أرقام الوزارة تشير إلى ارتفاع نسبة العنف الذي يمارس على النساء في فترة الخطوبة، في مقابل انخفاض هذه النسبة بعد الزواج.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تراجع تمثيلية النساء في حكومة العثماني الثانية.. ما الخلفيات؟

تراجع تمثيلية النساء في حكومة العثماني الثانية.. ما الخلفيات؟