بعد وفاة “دعاء” بلسعة عقرب.. جمعيات حقوقية تدخل على الخط وهذه مطالبها

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول وفاة طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات، بسبب لسعة عقرب بأحد الدواوير المتواجدة نواحي مدينة زاكورة، دخلت الهيئات الحقوقية على الخط.

وطالبت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، من وزارة الصحة استيراد أمصال ضد سموم العقارب من الدول المنتجة لها والمعتمدة من طرف المنظمة العالمية للصحة، في انتظار انتاجها محليا بإعادة فتح وحدات صناعية لإنتاج اللقاحات والمواد البيولوجية والأمصال ضد سموم العقارب والأفاعي بمعهد باستور بالمغرب.

وقالت الشبكة المغربية إن فاجعة وفاة الطفلة دعاء يعيد فاجعة  الطفلة “ايديا”  التي أصيبت بنزيف دماغي  بمدينة تنغير إلى الواجهة.

وأضافت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، أن المغرب يسجل سنويا ازيد من 100 وفاة من ضمن 30 ألف إصابة بسبب غياب الأمصال علما أن الأرقام تبقى تقريبية وغير دقيقة بسبب ضعف التصريح والتواصل مع المركز الوطني لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية.

زر الذهاب إلى الأعلى