بسبب تناول مغاربة لـ”نعناع” سام.. تدمير بعض المحاصيل بهذه الجهة

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

كشفت مصادر “سيت أنفو” أن المكتب الوطني للسلامة الغذائية “ONSSA”  بدأ، أمس الخميس، بتعاون مع السلطات المحلية بمدينة مراكش، في تدمير بعض محاصيل “النعناع” الذي يحتوي على مواد كيماوية من شأنها إلحاق الضرر بحياة المستهلكين.

وأكدت المصادر ذاتها أن تدمير هذه المحاصيل جاء بعدما تبث أن المزارعين استخدموا مبيدات كيماوية غير مصرح بها في زراعة النعناع، وهو ما تؤكده نتائج تحليل العينات المأخوذة، يضيف المصدر نفسه.

وأضافت المصادر ذاتها أن الهدف من هذا الإجراء هو حماية المستهلك من خلال تعزيز سلامة المنتجات الموضوعة في السوق مع احترام اللوائح الخاصة باستخدام المبيدات.

وأشارت المصادر إلى أن “هذا الإجراء يأتي في  إطار خطة الرقابة الوطنية المتعلقة بالسلامة الصحية للنعناع، والتي يتم تنفيذها في المناطق الرئيسية المنتجة للنعناع، وهي منطقة الرباط-القنيطرة، طنجة تطوان الحسيمة، الدار البيضاء سطات، سوس ماسة، مراكش، وفاس مكناس”.

وفي السياق ذاته، أنشأ ONSSA برنامجًا للسلامة ب”النعناع” تتمثل مكوناته الرئيسية في توعية المنتجين، ونشر كبسولات الاتصال في وسائل الإعلام على الممارسات الجيدة للصحة النباتية، فضلاً عن التحكم في مخلفات المبيدات عن طريق أخذ العينات”.

تجدر الإشارة إلى أن زراعة النعناع، مثلها مثل جميع المحاصيل، تتضرر من آفات الحشرات والأمراض والأعشاب الضارة، لهذا الغرض، يعد استخدام المبيدات من بين وسائل الكفاح للحد من هذا الضرر، ومع ذلك ، يجب على المزارعين استخدام المنتجات المعتمدة في المحصول وفقًا للوائح المعمول بها مع مراعاة ممارسات الصحة النباتية الجيدة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

عيد الأضحى.. بهذه الطريقة يمكن التبليغ عن اللحوم الفاسدة

عيد الأضحى.. بهذه الطريقة يمكن التبليغ عن اللحوم الفاسدة